5 Followers
1 Following
ibrahemz

ibrahemz

باب الخروج: رسالة علي المفعمة ببهجة غير متوقعة

باب الخروج: رسالة علي المفعمة ببهجة غير متوقعة - عزالدين شكري فشير قد أخذ الأمر منا سنوات طويلة حتى وصلنا إلى هذه النقطة. وهؤلاء الشباب الذين لم يعلِّمهم أحد، ولم يدرِّبهم أحد، ولم يجدوا أحدا يقتدون به، نشؤوا رغم ذلك راغبين فى الحق والخير والجمال وأطلقوا ثورة لم نرَ مثلها فى بلدنا من قبل. لكن العواجيز ضلَّلَوهم؛ تسع سنوات من التيه والفوضى والقتل. ورغم ذلك كله يوشكون الآن، وحدهم، على الخروج من هذا التيه. تَعلَّموا من فشلهم وفشلنا، وراجَعوا أنفسهم، وأعادوا تنظيم صفوفهم بطريقة أخرى أفضل وأكثر نجاعة، ويتأهبون الآن لإزاحة هؤلاء العواجيز الخونة الذين يسدُّون الطريق والخروج. والقطان واقف عند المخرج كى يضلِّلهم ويعيدهم إلى المتاهة من جديد. لم أكن معهم فى البدايات، ولم يكن إسهامى مهما فى سنوات التيه، بل كنت شاهدا أخرس معظم الوقت. واليوم حانت ساعتى؛ هذه فرصتى كى أفعل شيئا مفيدا أعوّض به ما مضى. سأتصدى أنا لهؤلاء العواجيز القتلة. وإذا سقطنا معا فى صراعنا الدامى هذا فلا ضير، سأكون قد أسديت خدمة لا أحد غيرى يستطيع إسداءها إليك وإلى جيلك كله
......
.. . .. . . .
رحلة أدبية رااائعة، واستغلال جيد جدًا لكل أفكار "الثورة" و"الفوضى" و"الانقلاب" واستخدام كل عناصر المجتمع "العسكر" و"الإخوان" و"الفلول" والشباب الثوري والعامة ... بشكل شديد التركيز والدهاء ..
كل الأشياء تعامل معها عز الدين شكري وحاول وضع تصاورات خاصة خيالية لها، ولأن ه>ه الرواية لم تؤرخ لأحداث حقيقية .. فقد أحببتها ..
....
ربما تظل مشكلتها الأساسية كون الطريقة المستخدمة ""الأسلوب" هو رسالة، وتفاصيل الرواية وعالمها يتجاوز الرسالة بكثير، ولكنه كان موفقًا جدًا في تناول الأفكار والشخصيات والوصول إلى باب ما للخروج، يؤكد أن كل هذه التجارب ليست عبثًا، وأنها تصقل المرء وتعلمه رغم أنفه وتحوله إلى فرد إيجابي في لحظة حاسمة
..
شكرًا عز الدين
...

شكرًا دومًا
.
.
متاحة الكترونيًا
http://www.mediafire.com/?ek75w7mjrzmrvt4