5 Followers
1 Following
ibrahemz

ibrahemz

خطوط النار

خطوط النار - فواز حداد (ما أحسست به ليس تحت تأثير الحزن، بل تحت تأثير الشعور بالذنب، وهذا أسوأ ما يمكن أن يحدث لنا، أن تكون اعترافاتنا وتصرفاتنا ومشاعرنا، وما ننوي إصلاحه أو فعله تحت وطأة هذا الشعور، فقط !
لن أطلب الغفران مثل بيرنز.. لن أبرئ نفسي ..
أنا أقسى مما تتصور، ما دمت ماضيًا في طريقي ...فأنا بيرينز آخر بلا قلب!)
.
هكذا يُنهي "الطبيب الأمريكي" شهادته، على ما رآه وعايشه وساهم بنفسه فيه، في العراق ..
ذلك البلد الرازخ تحت احتلال جاءه بدعاوى الديمقراطية، فلم يكتفِ باغتصاب الأرض، بل تعدى ذلك لاغتصاب الأعراض، والتمثيل بالجثث، وإضاعة اللإنسانية والحرية والكرامة، كل ذلك بدعاوى نشر الـ ....
.
وعلى عادته، يبرع فواز حداد في اقتناص لحظة الألم من بين مشاهد الموت والاغتصاب والقتل، ليصبغها بصبغة "إنسانية استثنائية، يعرض فيها بكل حيادية وصدق نفسيات أبطالها كلهم، على اختلاف مستوياتهم وتباينها، هنا العدو الذي لا يرحم، والذي يفسر ويبرر جرائمه كلها بالعقل والمنطق، وهنا الضحية التي تتنازل عن حقوقها رغم كل العذاب والألم الذي تعرضت له، وهنا المترجم الوسيط الذي يراد به أن يكون حياديًا وناقلاً .. ولكنه متورطٌ بالضرورة!! .
.
وعلى الرغم من أنه يصعب تصوَّر أمريكي بكل هذه الوحشية أو اللامبالاة، وهو يتأثر أو يشعر بالذنب بهعد كل ما لاقاه ليقول تلك الكلمات وليأخذه المشهد الوارد في نهاية الرواية كل هذا القدر، إلا أنه ربما يكون استثناءً تفرضه الرواية ويؤكد القاعدة!
.
شكرًا فواز حداد ... دومًا