5 Followers
1 Following
ibrahemz

ibrahemz

عرق الآلهة

عرق الآلهة - حبيب عبد الرب سروري

هكذا تنتهي هذه الرواية أخيرًا ..

..

بقدرة خاصة وفريدة على الجمع بين الشعري والعلمي ـ ربما لأول مرة ـ وبين الإنساني واللاهوتي، ربما لمراتٍ عديدة ، ينجح حبيب سروري في تقديم رواية تجوب آفاق اللنفس الإنسانية وطموحات البشر في الوصول إلى ماهية العالم .. مثلاً!

هنا رحلة بين الخاص والعام، مع هذا العالم (شمسان) في انتقاله بين "عالميه" الفريدان "فردوس" و"حنايا" لا يتوقف في علاقته بهما حول مساءلة الحب، ولكن يتجاوز ذلك لسؤال ماهية العلاقة بالآخر، وكيف يتأثر بها ويؤثر فيها على نحو مغاير وفريد ..

يتطرق في الرواية إلى ما يمكن أن يوصف بأسئلة الفلسفة الوجودية، لماذا اخترع الإنسان الإله أو "الآلهة" ؟! هل يمكن أن تصل التكنولوجيا إلأى دراسة "الأفكار البشرية" بل وكتابة "تقرير مفصًّل عنها؟! هل ينجح الإنسان في الوصول إلى فهم تشكلات الماضي كيف كان لا عن طريق الكتب والمرويات، بل عن طريق دراسة آثار الإنسان نفسه؟!

ويتعرض لتقارير من هذا النوع، وهو في هذا كله لا يقدم الأجوبة المثالية النموذجية، وإنما يقدح زناد الأفكار ويبحث فيها، مستندًا في النهاية إلى عدد من الأبحاث العلمية الرصينة التي حاول أن يضمنها هذه الرواية ... التي جابت بين حقول العلم والمعرفة وبين المشاعر والأفكار الإنسانية الفريدة ..

ربما أفلتت الفكرة من عقالها مرة، وربما مرات .. ولكن يبقى للرواية فرادتها ولـ حبيب سروري تميزه ..

...

بقي أن أذكر أن الرواية عندي (ومتوفرة الكترونيًا، ومنشورة في مجلة الكلمة) منذ نحو ست سنوات، أصدر بعدها سروري عددًا من الروايات الأخرى، وتاهت وسط زحامن الإصدارات والروايات، ولكني أخيرًا عدت إليها واكتشفت بها روائيًا فريدًا ..

..

شكرًا حبيب سروري .. وعلى موعد مع روايات أخرى أكثر ثراءً وجمالاً .. وشاعرية